الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

نمو أرباح "المصرف" بنسبة 11.6% إلى 2.405 مليون ريال قطري عن العام المالي 2017

Press Release

17 01 2018

مجلس الإدارة يقرر توزيع أرباح نقدية بنسبة 50% على المساهمين

إرتفاع قيمة الأصول الإجمالية بنسبة 7.5% إلى 150 مليار ريال قطري

الدوحة، قطر: أعلن سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مصرف قطر الإسلامي أن المصرف قد حقق أرباحاً صافية عائد لحقوق المساهمين بقيمة 2.405 مليون ريال قطري عن العام المالي 2017، مقارنة مع 2.155 مليون ريال قطري عن العام السابق، وبنسبة زيادة قدرها 11.6%.

وبلغ العائد على السهم الأساسي 9.31 ريال قطري مقارنة مع 8.55 ريال قطري في ديسمبر 2017. وبناء على نمو الأرباح، فقد اقترح مجلس إدارة المصرف توزيع 5 ريال للسهم الواحد (أي بنسبة 50% من القيمة الأسمية للسهم) كأرباح نقدية للمساهمين أعلى من العام السابق، وذلك بعد إعتمادها من مصرف قطر المركزي والجمعية العامة لمساهمي المصرف.

حققت إجمالي موجودات المصرف نمواً بنسبة 7.5% مقارنة مع عام 2016 حيث بلغت 150 مليار ر.ق. بنهاية العام 2017 وتعتبر الأنشطة التمويلية والاستثمارية المحرك الرئيس لنمو الموجودات إذ بلغت الأنشطة التمويلية 102.6 مليار ر.ق. بزيادة 4.4 مليار ر.ق. بنسبة نمو 4.5% مقارنة مع عام 2016. وبلغت الأنشطة الاستثمارية 30.4 مليار ر.ق. بزيادة 10.4 مليار ر.ق. بنسبة زيادة 52% مقارنة مع عام 2016. كما سجلت ودائع العملاء نموا قويا بنسبة 6.7% مقارنة بعام 2016 حيث بلغت 101.8 مليار ر.ق. مما أدى إلى تحسن نسبة التمويل إلى الودائع.

بلغ إجمالي الدخل عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017 مبلغ 6.199 مليون ر.ق. مسجلاً نسبة نمو 13% مقارنة بمبلغ 5.488 مليون ر.ق. عن العام السابق، حيث حققت ايرادات التمويل والإستثمار نمواً بنسبة 15% حيث بلغت 5.462 مليون ر.ق. بنهاية ديسمبر 2017 مقارنة مع 4.757 مليون ر.ق. في العام الماضي مما يعكس نمواً إيجابياً متزايداً في الأنشطة التشغيلية الرئيسية للمصرف.

إجمالي المصاريف بلغت 1.106 مليون ر.ق. للعام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2017 أعلى بنسبة 1.5% مقارنة بعام 2016 ليصل إلى للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2017 مقارنة بـ 1.089 مليون ر.ق. للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2016. وقد أدت الضوابط والرقابة الصارمة على المصاريف إلى دعم إرتفاع الإيرادات التشغيلية مما أدى إلى مزيداً من تعزيز الكفاءة التشغيلية والذي أدى بدوره إلى خفض نسبة التكلفة إلى الدخل إلى 26.6% لعام 2017 مقارنة بـ 29.8% للعام 2016.

كما تمكن المصرف من إدارة نسبة منخفضة للتمويل المتعثر من إجمالي التمويل وذلك عند 1.2% والتي تعتبر من أقل النسب في مجال الصناعة المصرفية مما يعكس جودة المحفظة التمويلية للمصرف والإدارة الفعّالة للمخاطر. كما واصل المصرف سياسته المتحفظة لتكوين المخصصات حيث بلغت نسبة تغطية التمويل المتعثر 107% بنهاية عام 2017.

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 15.3 مليار ر.ق. بنسبة نمو 7.4% مقارنة بنهاية ديسمبر من العام 2016. وبنهاية ديسمبر 2017 بلغ إجمالي رأس المال الإضافي للشريحة الأولى من رأس المال والمتوافق مع تعليمات بازل 3 مبلغ 4 مليار ر.ق. كما بلغت النسبة الإجمالية لكفاية رأس المال 17.3% كما في ديسمبر 2017 وفقاً لمتطلبات بازل 3 أعلى من الحد الأدنى للنسبة الإشرافية المحدد من مصرف قطر المركزي ومقررات لجنة بازل.

وتعليقاً على ذلك قال سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة مصرف قطر الإسلامي (المصرف): "إن هذه النتائج المالية الإيجابية تعكس التطبيق الناجح لاستراتيجية المصرف وإطار العمل الفعّال في إدارة المخاطر الذي يتبناه، كما تؤكد مكانة المصرف المالية القوية، وتعكس قوة واستقرار القطاع المصرفي في قطر رغم الظروف الاقتصادية الاقليمية والعالمية. ونحن ملتزمون بمواصلة تحقيق القيمة الايجابية للمساهمين وتقديم حلول مصرفية متكاملة ومبتكرة لجميع عملائنا مع الإلتزام التام بمبادئ الشريعة الإسلامية".

وأضاف سعادته: "خلال السنوات القليلة الماضية تمكنّا من رفع حصتنا في السوق المصرفية بشكل كبير لنصبح ثاني أكبر مصرف في قطر، حيث بلغت حصتنا من الأصول المصرفية الإجمالية حوالي 12%. ويملك المصرف اليوم القدرة والموارد والمكانة والقوة المالية ليواصل أداءه الإيجابي. كما يقوم المصرف بتسريع خططه التي تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 ومع التزام الحكومة بتنويع اقتصاد البلاد وتطوير قطاع خاص قوي."

واختتم سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم آل ثاني اجتماع مجلس الإدارة بالإعراب عن عميق امتنانه للمساهمين والعملاء على ثقتهم في المصرف. كما أعرب عن تقديره لأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وجميع موظفي المصرف على مساهمتهم وجهودهم المتواصلة والمستمرة لتحقيق النتائج الإيجابية.

وتجدر الإشارة إلى أنه في مايو 2017، قامت وكالة التصنيف الدولية "موديز" بتصنيف الودائع على المدى الطويل للمصرف عند مستوى "A1". وفي أغسطس 2017 قامت وكالة التصنيف الائتمانية العالمية "فيتش" بتصنيف المصرف الائتماني طويل الأجل عند "A". وكذلك في أبريل 2017 قامت وكالة التصنيف الدولية "كابيتال إنتيليجنس" بتصنيف القوة المالية للمصرف عند مستوى "A". وكانت وكالة التصنيف الدولية ستاندرد آند بورز قد قامت بتأكيد تصنيف المصرف عند مستوى"A-".

وقد حاز المصرف على العديد من الجوائز بفضل قوة أدائه المالي وتبنيه للتقنيات المصرفية المتطورة ونهجه الذي يركز على العملاء سواء في منتجاته أو التجربة المصرفية الكاملة التي يقدمها. وخلال عام 2017 حصل المصرف على جائزة "أفضل مؤسسة مالية إسلامية في دول مجلس التعاون الخليجي وقطر" من مجلة غلوبال فاينانس التي منحت المصرف كذلك جائزة "أكثر مصرف إسلامي أماناً في قطر لعام 2017". كما حصل المصرف على لقب "أفضل مصرف إسلامي في قطر لعام 2017" من مجلة ذي بانكر التابعة لمجموعة فاينانشال تايمز البريطانية. وحصل المصرف كذلك على جائزة "أفضل مصرف إسلامي في قطر 2017" من مجلة أخبار المال الإسلامي IFN، وكذلك مجلة من جائزة الأسواق الناشئة EMEA. ومنحت مؤسسة جائزة أفضل العرب المصرف جائزة "أفضل فريق إداري عربي لعام 2017 في قطاع البنوك". وإضافة إلى ذلك حصل السيد باسل جمال الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف على المركز السابع ضمن قائمة أفضل مائة رئيس تنفيذي عربي والأول على مستوى القطاع المصرفي طبقاً لتقييم "أفضل العرب" 2017.

- انتهى -

© Press Release 2018

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية