الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

مجلس قطر للمباني الخضراء بمؤسسة قطر يعلن موعد إطلاق أسبوع قطر للاستدامة

Press Release

15 01 2018

تحت رعاية معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية

الدوحة، قطر: أعلن مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، عن موعد إطلاق النسخة الثالثة من أسبوع قطر للاستدامة، التي ستُعقد تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، خلال الفترة من 27 أكتوبر إلى 3 نوفمبر 2018.

يهدف أسبوع قطر للاستدامة إلى إشراك كافة الهيئات من القطاعين العام والخاص في الدولة بشكل فعال في مجموعة واسعة من الأنشطة المتعلقة بالاستدامة. ويسعى مجلس قطر للمباني الخضراء من خلال الأسبوع إلى ترسيخ ثقافة الاستدامة بين سكان الدولة والزوار، إلى جانب تعزيز المشاركة الفعّالة لجميع أفراد المجتمع، بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 حول تحقيق أهداف الاستدامة العالمية.

وستنطلق فعاليات أسبوع قطر للاستدامة 2018 من خلال الحدث الأبرز لهذا الأسبوع، وهو مؤتمر قطر للمباني الخضراء في نسخته الرابعة، برعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر. كما سيُعقد حفل توزيع جوائز قطر للاستدامة بتاريخ 28 أكتوبر.

وسيضم المؤتمر، الذي سيُعقد في الفترة من 28 إلى 29 أكتوبر، رواد صناعة الاستدامة، لعرض وتسليط الضوء على الحلول المبتكرة للتحديات البيئية في قطر والمنطقة.

وقد علق المهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء، بقوله: "نحن سعداء للإعلان عن موعد إطلاق أسبوع قطر للاستدامة للسنة الثالثة على التوالي. ويتمثل الهدف الرئيسي لهذه المبادرة في المساهمة في تحقيق أهداف حماية البيئة والتنمية المستدامة في بلادنا. ولذلك فنحن نُشجّع المشاركة الفعّالة لكافة أعضاء المجتمع ومؤسسات القطاعين العام والخاص. ولقد شهد أسبوع قطر للاستدامة 2017 نجاحاً باهراً بمشاركة أكثر من 20000 شخص و100 مؤسسة بما يزيد عن 200 فعالية. وفي هذا العام، نتطلع لاستضافة شركائنا الحاليين واستقطاب شركاء جدد ضمن مجموعة من الفعاليات المتنوعة".

لمعرفة المزيد، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني لمجلس قطر للمباني الخضراء: www.qatargbc.org/home

- انتهى -

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال:

دينا حلمي

dina@forbes-associates.com 

+974 441 731 08 

+974 66117519

نبذة عن مجلس قطر للمباني الخضراء:

يعتبر مجلس قطر للمباني الخضراء منظمة غير هادفة للربح وتعتمد على جهود أعضائها. ويسعى المجلس إلى توفير الخبرات وتشجيع التعاون في اتباع ممارسات مستدامة لتصميم وتشييد مبان خضراء في دولة قطر. كما يهدف مجلس قطر للمباني الخضراء أيضاً إلى دعم الصحة العامة واستدامة البيئة والعنصر البشري، والأمن الاقتصادي في دولة قطر للأجيال القادمة.

وقد أعلن رسمياً عن تأسيس مجلس قطر للمباني الخضراء، كعضو في مؤسسة قطر، في العام 2009 بموجب مرسوم وقعته صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، لمساعدة قطر في رحلتها نحو تأسيس مرحلة ما بعد النفط والغاز وتعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة، لأجل مجتمع تقدمي. ومن خلال مجلس قطر للمباني الخضراء، انضمت قطر إلى شبكة من 80 دولة مختلفة تدير مجالس وطنية للمباني الخضراء تحت مظلة المجلس العالمي للمباني الخضراء.

جدير بالذكر أن مجلس قطر للمباني الخضراء يضم بين أعضائه ممثلين عن الحكومة ومطورين عقاريين ومستثمرين ومديري مرافق واستشاريين ومقاولين ومصنعين وموردين ومؤسسات نفطية وغازية، وشركات مهنية، وشركات خدمات مالية، وشركات اتصالات/ تكنولوجيا، وأكاديميين، ومؤسسات إعلامية.

ويقوم مجلس قطر للمباني الخضراء بدور فاعل في تنظيم العديد من ورش العمل، وتنظيم حملات توعية، وندوات تعريفية وتدريبية، وعقد منتديات وجلسات للتواصل مع ذوي التوجهات الفكرية المتشابهة. لمعرفة المزيد، زوروا موقعنا: www.qatargbc.org

مؤسسة قطر - إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحاً متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل. 

للاطلاع على مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.qf.org.qa

© Press Release 2018

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية