الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

أكثر من نصف المجيبين في قطر راضون عن رواتبهم الحالية

Press Release

05 06 2017

تكشف دراسة بيت.كوم للرواتب عن آراء المهنيين حول معدلات الرواتب والادخار والنفقات في المنطقة

أشار استبيان قام به بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، مؤخراً بالتعاون مع يوجوف، المنظمة الرائدة المتخصصة بأبحاث السوق، تحت عنوان "الرواتب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، إلى أن 53% من المجيبين في قطر راضون عن رواتبهم الحالية. كما يعتقد حوالي النصف (43%) بأن الرواتب تشهد ارتفاعاً في الدولة، بينما رأى 18% منهم أن هذه الرواتب لا تشهد أي تغيير. 

الراتب الحالي

صرّح أكثر من 6 من كل 10 مجيبين في قطر (61%) بأن حزمة رواتبهم الحالية تشمل الراتب الأساسي والمزايا. من ناحية أخرى، قال 13% بأنهم يحصلون على رواتبهم الأساسية إضافة إلى المزايا والعمولات، بينما صرح 26% بأنهم يحصلون على راتب أساسي فقط.

وبالنسبة للمجيبين الذين يحصلون على مزايا إضافية في قطر، شملت أبرز هذه المزايا: تذكرة طيران سنوية (40%)، وبدل نقل (33%) وتأمين صحي شخصي (29%).

وفيما يتعلق بمكافآت نهاية الخدمة في قطر، قال ثلثي المجيبين (66%) بأن شركاتهم تمنحهم هذه المكافآت، ويحصل 7% منهم على راتب تقاعد، في حين قالت نسبة مماثلة (7%) بأنها تحصل على مزايا أخرى. من ناحية أخرى، صرّح 22% من المجيبين عن عدم حصولهم على أي مكافآت نهاية الخدمة.

وقال 21% من المجيبين في قطر بأن ولاءهم تجاه شركتهم يرتبط بالراتب الذي يحصلون عليه، بينما رأى 28% بأن الراتب لا يلعب أي دور على الاطلاق في ذلك. وإلى جانب الراتب، برزت فرص التدرب والتطوير (34%) وفرص التقدم الوظيفي (33%) كأهم العوامل التي تزيد من مستويات ولاء الموظفين في الدولة.

وفي هذا السياق، قال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت.كوم: "يعد الراتب أحد أهم العوامل بالنسبة للموظفين والباحثين العمل في الشرق الأوسط، لذا يسلّط هذا الاستبيان الضوء على معدلات الرواتب والادخار والنفقات في المنطقة. وأضاف: "نحن نجري كل عام العديد من الأبحاث الشاملة حول سوق العمل، وذلك تماشياً مع مهمتنا التي تتمثل في تزويد الأشخاص بالأدوات والمعلومات اللازمة لبناء نمط حياة أفضل. لذلك قمنا بإجراء هذا الاستبيان بهدف تزويد أصحاب العمل بلمحة عامة حول مستويات رضى الموظفين عن رواتبهم وزياداتهم السنوية".

الزيادة على الراتب

قال حوالي 4 من كل 10 مجيبين (39%) في قطر بأنهم حصلوا على زيادة على الراتب في عام 2016، في حين صرّح نصف المجيبين (50%) عن عدم حصولهم على زيادة على الاطلاق. وأظهر 53% من المجيبين الذين حصلوا على زيادة رضاهم الكبير أو المتوسط عن هذه الزيادة.

ويتوقع أكثر من نصف المجيبين 57% في قطر الحصول على زيادة على الراتب في عام 2017.

الخطط المستقبلية والتوقعات

قال معظم المجيبين في قطر (64%) أنهم يخططون للبحث عن وظيفة أخرى في القطاع عينه خلال الأشهر الاثني عشر القادمة، بينما عبّر 30% عن رغبتهم بالبحث عن وظيفة أفضل في قطاع آخر.

وعند سؤالهم عن الاتجاهات المستقبلية، قال 43% من المجيبين بأن الرواتب تشهد ارتفاعاً في قطر، وشملت العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع الرواتب: ازدياد الفرص والنمو الاقتصادي في الدولة (33%)، والتضخم/ارتفاع تكاليف المعيشة (30%)، وإزالة بند عدم الممانعة/المرونة في الانتقال إلى وظيفة أخرى (23%).

وأضاف المصري: "يمكن للأشخاص المهتمين بالحصول على معلومات محددة حول الرواتب، اللجوء إلى بعض الأدوات كأداة البحث عن الرواتب من بيت.كوم والتي تساعد أصحاب العمل على اكتشاف الرواتب التي تقدمها الشركات الأخرى في نفس قطاعهم. كما تتيح هذه الأداة للمهنيين مقارنة رواتبهم برواتب الأشخاص الآخرين في المنطقة، وبالتالي معرفة ما إن كانوا يحصلون على رواتب عادلة مقابل العمل الذي يقومون به. وتعد بيانات هذا الاستبيان مهمة بالنسبة لأصحاب العمل والباحثين عن وظائف على حد سواء، كونها تساعد المهنيين على التوفيق بين توقعاتهم ومتوسط الرواتب في سوق العمل.

معدلات الادخار والنفقات

صرّح 21% من المجيبين بأن تكاليف معيشتهم ارتفعت بنسبة 6% إلى 10%، حيث شهد المجيبون ارتفاعاً في أسعار الأطعمة والمشروبات (72%)، والإيجارات (62%)، والخدمات (54%)، أما بالنسبة للتوقعات المستقبلية، يتوقع غالبية المجيبين (69%) ارتفاع تكاليف المعيشة خلال عام 2017.

وعلى الرغم من ذلك، قال 57% من المجيبين في قطر بأنهم يستطيعون ادخار نسبة من راتبهم، كما صرح حوالي ثلاثة أرباع المجيبين (73%) بأنه يمكنهم تحويل نسبة من رواتبهم إلى بلدهم الأم.

الاستثمارات والنفقات

شملت أكثر الأمور التي ينفق المجيبين أموالهم عليها: الإيجارات (43%)، والأطعمة وتناول الطعام في الخارج (26%)، والتعليم والمدراس وكتب الأطفال (13%)، وعندما سُئل المجيبين عن عدد مرات تناولهم الطعام في الخارج، صرّح 18% بأنهم يتناولون الطعام في الخارج بشكل يومي، بينما قال 26% بأنهم يقومون بذلك بضع مرات في الأسبوع، والباقي عدد أقل من المرات.

من ناحية أخرى، صرّح 23% من المجيبين في قطر عن قيامهم باستثمارات مالية بشكل منتظم. وشملت أكثر الاستثمارات تفضيلاً بالنسبة للمجيبين في قطر: شراء العقارات (المحلية) (19%)، وشراء الذهب (16%)، وتأسيس عمل خاص (16%).

 من ناحية أخرى، يمتلك 43%من المجيبين منزلاً خاصاً بهم، وعبّر 32% عن رغبتهم بامتلاك منزلاً في بلد إقامتهم، بينما يود 65% امتلاك واحداً في بلدهم الأم.

وفي هذا السياق، قالت اليسافيت فراكا، مديرة الأبحاث في يوجوف: "من المثير للاهتمام تمكّن 57% من المهنيين في قطر من ادخار نسبة من رواتبهم الشهرية، إضافة إلى تمكّن 73% من المقيمين خارج دولتهم من تحويل نسبة من رواتبهم إلى بلدهم الأم. يعتبر هذا الأمر مؤشراً إيجابياً بالنسبة للباحثين عن عمل وأصحاب العمل على حد سواء، حيث تؤثر القدرة على الادخار وتحويل الأموال على العوامل الأخرى كرضى الموظفين وولائهم تجاه الشركة".

تم جمع بيانات استبيان بيت.كوم حول "الرواتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2017" عبر الانترنت خلال الفترة الممتدة ما بين 23 مارس وحتى 9 ابريل 2017، بمشاركة 3,879 شخصاً من الإمارات، والسعودية، والكويت، وعُمان، وقطر، والبحرين، ولبنان، والأردن، وسوريا، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس.

-انتهى-

© Press Release 2017

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية