الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

قطر- 5 مشروعات جديدة لتوفير الأمن الغذائي وتنمية الثروة الحيوانية

Al Sharq

24 05 2015

كشف المهندس فرهود الهاجري مدير إدارة الثروة الحيوانية بوزارة البيئة، أن الإدارة اكملت اجراءات فتح مكتب استخراج الشهادات الصحية الخاصة بالإرساليات الحيوانية المصدرة والمستوردة بمنفذ أبو سمرة والذي سيعمل لمدة 24 ساعة متواصلة، بالإضافة إلى تجهيز 5 مشروعات جديدة خاصة بالأمن الغذائي كمشروع الإنتاج الداجني المتكامل ومشاريع التجمع الغذائي والأعلاف الخضراء.

كما أكد أن الإدارة وضعت برنامج للدعم التسويقي للمنتجين للتشجيع على الإستثمار في تربية الثروة الحيوانية، وإنشاء وحدات إرشادية في مجمعات العزب ومكاتب لتقديم خدمات الثروة الحيوانية في المجمعات الخدمية والمنافذ.

فتح مكتب لإستخراج الشهادات الصحية بمنفذ أبو سمرة.. مشروعات للإنتاج الداجني وزراعة الأعلاف الخضراء والتجمع الغذائي.. منع استيراد الإبل من خارج الدول الخليجية وحظر دخول القردة والشامبانزي للوقاية من الكورونا والإيبولا.. دعم تسويقي للمنتجين للتشجيع على الاستثمار في تربية الثروة الحيوانية
وأضاف الهاجري لـ "بوابة الشرق" أن إجمالي أعداد القطيع القومي من المواشي بنهاية العام 2014 بلغ 870142 رأس لعدد 9594 حائز بزيادة 21.7% خلال عام في أعداد الثروة الحيوانية و18.1% في عدد الأشخاص الحائزين، مؤكداً أن الإدارة بصدد وضع خطة لدعم وتطوير المراكز البيطرية على مستوى الدولة وإنشاء عيادات بكل مجمع عزب.

كما أشار إلى أن الإدارة تأخذ جميع الاحتياطات والإجراءات الوقائية اللازمة لعدم تفشي الأمراض المعدية بين الحيوانات، من خلال توفير التطعيمات الخاصة بالأمراض التي تصيب المواشي وغيرها من الحيوانات بجميع المراكز البيطرية، وتشديد إجراءات الفحص والتشخيص بالمحاجر الصحية، والتخلص السليم من الحيوانات المصابة.

وإليكم نص الحوار:-

• ما أبرز مهام إدارة الثروة الحيوانية التي تقوم بها؟

- إن أدوار ومهام الإدارة تشمل انشاء قاعدة بيانات للثروة الحيوانية تشمل سجل للمربين وأنواع وأعداد الثروة الحيوانية ونظم تربيتها وذلك لتنظيم نشاط تربية الثروة الحيوانية في البلاد بما يضمن استدامة نموها في واستدامة صحة البيئة وتوفير البيانات والدراسات اللازمة لسياسات الأمن الغذائي في البلاد وتنظيم تقديم الدعم الحكومي لمربي الثروة الحيوانية، كما نقوم بتقديم الخدمات العلاجية وغير العلاجية والأدوية للثروة الحيوانية من خلال مراكز وعيادات بيطرية منتشرة في جميع بلديات البلاد.

- كما أن الإدارة مسؤولة عن التحسين الوراثي للقطيع القومي من المواشي لتطوير السلالات بما يضمن الانتاجية العالية وملاءمة الحيوانات للظروف البيئية والمناخية في البلاد. والارشاد ونقل التقانة لمربي الثروة الحيواني، بالإضافة إلى حماية البلاد من الأمراض الحيوانية العابرة للحدود بمراجعة والتأكد من صحة الحيوانات والأعلاف المستوردة.

• إذاً فما هي أهم المشروعات التي تقوم بها الإدارة فيما يخص الثروة الحيوانية والأمن الغذائي.. وأبرز المشاريع المستقبلية؟

- الإدارة بدأت من يناير 2014 في برنامج تمويل الثروة الحيوانية بالتعاون مع بنك قطر للتنمية حيث تقوم الإدارة بمراجعة وإرشاد مربي الثروة الحيوانية المستفيدين من قرض تمويل استيراد حيوانات التربية، وتم حتى الآن الموافقة لتمويل 125 حيازة من 157 حيازة تقدمت للاستفادة من برنامج تمويل الثروة الحيوانية.


- كما تشارك إدارة الثروة الحيوانية في تنفيذ برنامج أسواق المنتجين وهو دعم تسويقي للمنتجين المحليين بتوفير منافذ بيع تشجع على الاستثمار في مجال تربية الثروة الحيوانية وتوفير منتج حيواني صحي وبأسعار تسويقية للمستهلكين. وتشارك الثروة الحيوانية بساحات الدواجن في ساحة الخور والوكرة والمزروعة وبساحة واحدة للمواشي في المزروعة، وهناك مقترح بإنشاء ساحة أخري للمواشي ولكن لم يتحدد المكان حتى الآن.

- أما فيما يخص الأمن الغذائي فتشارك الادارة في اللجنة الفنية لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشاريع الأمن الغذائي من خلال وضع خطط وبرامج الأمن الغذائي في البلاد ومراجعة الدراسات المقدمة في مشاريع التجمع الغذائي الأول ومشاريع زراعة الأعلاف الخضراء.

 وماهي المشاريع المستقبلية التي تنوي إدارة الثروة الحيوانية القيام بها؟

- أبرز مشاريع الثروة الحيوانية المستقبلية ستكون إنشاء وحدات إرشادية في مجمعات العزب بالإضافة إلي إنشاء مكاتب لتقديم خدمات الثروة الحيوانية في المجمعات الخدمية والمنافذ. بالإضافة إلى تجهيز مشروع داجني متكامل تتعاون فيه الإدارة مع اللجنة الفنية لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مشاريع الأمن الغذائي، يهدف إلى زيادة الانتاج المحلي من الطيور الداجنة والبيض.

- كما سنوفر خدمات إدارة الثروة الحيوانية للمستفيدين إلكترونياً من خلال المراكز الخدمية الحكومية المنتشرة بالدولة.

- هذا بالإضافة إلى أنه ولأول مرة سنقوم بفتح مكتب لاستخراج الشهادات الصحية الخاصة بالإرساليات الحيوانية المصدرة والمستوردة بمنفذ أبو سمرة يعمل لمدة 24 ساعة لتوفير الوقت والجهد على أصحاب الثروة الحيوانية بعدما كانوا يضطرون إلى استخراج الشهادة من مكتب الدوحة قبل التوجه إلى المنفذ، كما أنه سيوفر جهد كبير خاصة خلال مواسم الصقور والهجن. كما أن الإدارة تدرس تعميم التجربة مستقبلاً بجميع المنافذ البرية الأخرى.

وما الإجراءات التي تتخذها الإدارة فيما يخص زيادة إنتاج وتنمية الثروة الحيوانية؟

- الاجراءات التي تتخذها إدارة الثروة الحيوانية تتمثل في 4 محاور وهي: محور الصحة الحيوانية وهي تقديم الخدمات العلاجية والأدوية والتحصينات في المراكز والعيادات البيطرية، ومحور بناء قاعدة البيانات وسجل المربيين والمنتجين لتنظيم النشاط وتقديم الدعم الحكومي بترقيم الحيوانات وتسجيلها في برنامج لإحصاء وترقيم الثروة الحيوانية الالكتروني، والذي من شأنه أن يسهل علينا حصر الثروة الحيوانية بالدولة وكذلك تتبع الحالات المرضية ومعرفة مصدرها.

- كما أن هناك محور التحسين الوراثي الذي يهدف إلى تقديم خدمات التلقيح الاصطناعي للأغنام والماعز والابقار لتحسين الصفات الوراثية للثروة الحيوانية، ومحور الإرشاد والبحوث الذي يعني بتنظيم الدورات التدريبية للمربيين، حيث تم تنظيم 3 دورات في مجال تغذية الحيوانات ومكافحة الطفيليات الداخلية والخارجية ودور المحاجر في حماية الثروة الحيوانية للمربين، وإعداد وتوزيع المطويات والنشرات الإرشادية وقد تم نشر العديد من النشرات الإرشادية في مجالات صحة الحيوان وتربية وتغذية وتناسل وإسكان الحيوانات. بالإضافة إلى الزيارات الحقلية الإرشادية للمربين وذلك بتقديم الدعم الفني لهم في مجال الإسكان وتغذية وتناسل الحيوانات وملاءمة الحيازات للاستفادة من قروض بنك قطر للتنمية لتمويل الثروة الحيوانية.

قانونان للرفق بالحيوان على مستوى الخليج ومزاولة مهنة الطب البيطري.. 21.7 % زيادة في الثروة الحيوانية من الماشية خلال عام وارتفاع عدد الحائزين إلى 9594 شخصاً.. 125 حيازة تستفيد من برنامج تمويل الثروة الحيوانية
• كم بلغت نسبة الاكتفاء الذاتي من الثروة الحيوانية في دولة قطر.. وما هي معدلات ارتفاع هذه النسبة؟

- قاعدة بيانات الثروة الحيوانية توضح معدل النمو المتزايد في أعداد الثروة الحيوانية وعدد الاشخاص المهتمين بتربيتها ونتج ذلك من الاهتمام الحكومي بهذا القطاع وتشجيع ودعم المربيين للدخول في مثل هذا الاستثمار. فقد بلغ إجمالي أعداد القطيع القومي من المواشي (الأغنام والماعز والأبقار والإبل) بنهاية العام 2014 870142 رأسا لعدد 9594 حائزا بزيادة 21.7% عن العام السابق في أعداد الثروة الحيوانية و18.1% في عدد الأشخاص الحائزين . وقد كانت نسب هذه الزيادات في العام (2013) 19.4% لمعدل زيادة الثروة الحيوانية و13.8% لمعدل زيادة عدد الحائزين.

- كما أن إجمالي أعداد الثروة الحيوانية بنهاية الربع الأول من العام الحالي وصل إلي 934448 رأسا بينما وصل عدد الحائزين للثروة الحيوانية إلى 10602 شخص.
• وما مخططات الوزارة لدعم مربي الثروة الحيوانية ... وشروط وضوابط إنشاء سجل مربي الماشية والرعاة؟

- دعم مربي الثروة الحيوانية يأتي من خلال المشاريع التي ذكرناها سابقاً الخاصة بزيادة الانتاج المحلي الداجني، وبرامج تمويل الثروة الحيوانية بالتعاون مع بنك قطر للتنمية، وغيرها من المشروعات. أما بالنسبة لشروط إنشاء سجل المربيين فتتمثل في خطوتين فقط وهما: حيازة مكان (عزبة او مزرعة)، وحيازة حلال تم ترقيمه حديثا.

المحاجر البيطرية

• ماذا عن دور الإدارة في المراقبة والإشراف على المحاجر الصحية والعيادات البيطرية للتأكد من سلامة إرساليات الطيور والأغنام والإبل القادمة من الخارج؟

- تعتبر المحاجر البيطرية هي خط الدفاع الأول للدولة الذي يحميها من دخول الأمراض الوبائية والمعدية التي تؤثر على الصحة العامة والصحة الحيوانية ولذلك أخذت إدارة الثروة الحيوانية متمثلة في قسم المحاجر البيطرية على عاتقها منع دخول أي مرض معد أو وبائي وذلك من خلال عدة إجراءات وهي:-

1- فحص الوضع الوبائي لدولة ولا يتم إصدار تصاريح الاستيراد من الدول التي يوجد بها مرض معد أو وبائي يؤثر على الصحة العامة والصحة الحيوانية.

2- عند وصول الإرسالية إلى منفذ الدخول يقوم طبيب الحجر التابع لإدارة الثروة الحيوانية بفحص أوراق الإرسالية وهي عبارة عن تصريح استيراد وشهادة الصحية.

3- بعد التأكد من أن أوراق الإرسالية كاملة يقوم طبيب الحجر المناوب بالفحص الظاهري والتأكد من الإرسالية خالية من الأعراض السريرية لأي مرض معد أو وبائي.

4- في حالة خلو الإرسالية من الأعراض السريرية يتم أخذ عينات دم للفحص المخبري لتأكد من خلو الإرسالية تماماً من أي ميكروب يمكن أن يؤثر على الصحة العامة والصحة الحيوانية وخاصة بالنسبة للحيوانات الحاملة للميكروب والتي لا يظهر عليه أعراض.


• وكم بلغ عدد المراكز البيطرية على مستوى الدولة ... وهل هناك خطة لزيادة عدد هذه المراكز وتطويرها ؟
- عدد المراكز البيطرية العاملة حالياً هي 9 مراكز وتشمل : المركز البيطري بالدوحة - ومركز الريان البيطري - ومركز الشحانية البيطري - ومركز أم صلال البيطري - ومركز الخور البيطري - ومركز روضة الفرس البيطري - ومركز الجميلية - وعيادة الوكرة - وعيادة الرويس البيطرية، بالإضافة إلى العيادة البيطرية بالسوق المركزي والتي تقدم خدمات تشخيصية للحيوانات التي يتم التعامل بها بالسوق.

وماذا عن خطة الإدارة لزيادة عدد المراكز البيطرية وتطويرها؟

- هناك خطة لدعم وتطوير المراكز البيطرية بمحورين: الاول خاص بتجديد المراكز الموجودة وإعادة تأهيلها وقد تم أخيراً إعادة افتتاح المركز البيطري بروضة الفرس بعد استكمال عمليات التجديد الشامل والتي ضمت تجديد المباني والأدوات والمعدات

. والمحور الثاني خاص بانشاء المراكز الجديدة لمد مظلة الخدمات البيطرية لجميع أنحاء الدولة بالإضافة إلي إنشاء مستشفى بيطري مركزي بإمكانيات خاصة متطورة بينما يستمر مشروع إنشاء عيادة بكل مجمع للعزب. 

مع انتشار أمراض فيروسية كالكورونا والإيبولا وغيرهما... ما هي الإجراءات التي تتخذها الإدارة لإصدار تصاريح استيراد وتصدير ونقل الحيوانات والماشية؟

- فيما يخص مرض الكورونا هو مرض فيروسي وحتى تاريخه فان الأبحاث جارية لمعرفة طرق انتقال الفيروس ومعرفة هل الإبل أو أي حيوان أخر مسئوله عن انتقال الفيروس. وبصفة عامة فان إدارة الثروة الحيوانية ممثلة في قسم المحاجر البيطرية قد قامت بأخذ إجراء احترازي وذلك من خلال منع استيراد الإبل من خارج دول مجلس الخليجي وبالنسبة للإبل الواردة من دول المجلس فيتم فحصها والتأكد من سلامتها قبل السماح لها بالدخول وتقوم إدارة الثروة الحيوانية بالتعاون مع المجلس الأعلى بالصحة لدراسة وبائيات المرض.

إنشاء وحدات إرشادية في مجمعات العزب ومكاتب لتقديم خدمات الثروة الحيوانية في المجمعات الخدمية والمنافذ.. مشروع لإنشاء عيادة بيطرية لكل مجمع عزب وتطوير العيادات الأخرى بالدولة.. توحيد إجراءات المحاجر البيطرية ومكافحة الأمراض الحيوانية بين دول التعاون

- وبالنسبة لمرض الإيبولا فهو مرض فيروسي ينتقل إلى الإنسان عن طريق خفاش الفاكهة و الحيوانات البرية مثل الشمبانزي والقردة ولذلك فان إدارة الثروة الحيوانية ممثلة في قسم المحاجر البيطرية منعت استيراد الحيوانات البرية وخاصة القردة والشمبانزي ولا يسمح بالاستيراد إلا لغرض السيرك أو حديقة الحيوان على أن يتم الاستيراد من الدول الخالية من المرض ويتم فحصها والتأكد من سلامتها قبل السماح لها بالاستيراد.

• ما طرق مواجهة هذه الامراض لعدم تفشيها بأي شكل في المراعي والمزارع داخل الدولة؟

- بالنسبة لمواجهة الأمراض لعدم تفشيها داخل المزارع بالدولة فبالإضافة إلى الإجراءات المحجرية التي يتم اتخاذها لضمان عدم دخول هذه الأمراض إلي الدولة فهناك إجراءات وخطط يتم تنفيذها لمكافحة الأمراض الحيوانية حسب طبيعة كل مرض وتشمل هذه الإجراءات:- التخلص من بعض الحيوانات المريضة التي تعتبر مصدرا لإصابة الحيوانات الأخرى بالأمراض، وتنفيذ الخطط الوقائية الخاصة ببرامج التحصين ضد الامراض المختلفة ، وعلاج الحيوانات المريضة بالأمراض المعدية، وعزل الحيوانات المريضة لضمان عدم انتقال الامراض الي الحيوانات السليمة ، بالإضافة إلى رش الحيوانات للتخلص من نواقل الأمراض المختلفة، وتنفيذ الإجراءات الصحية والوقائية والاشراف علي التطهيرات والتخلص الصحي من الحيوانات النافقة، وتنفيذ البرامج الخاصة بإرشاد المربين بطرق مواجهة الأمراض المعدية والابلاغ عند الاشتباه في هذه الأمراض.

- كما يجدر الإشارة إلى أن الإدارة عندما تقوم بالتخلص من الحيوانات المصابة، فإنها تقوم بتعويض صاحبها على خسارته، لذلك فلا داعي للقلق من إبلاغ أصحاب العزب والحيازات على وجود حيوانات مصابة لديهم وذلك حفاظاً على سلامتهم وسلامة التروة الحيوانية.

• خلال الموسم الحالي تم افتتاح مقصب للمواشي في ساحة المزروعة لأول مرة الذي لاقى إقبالا كبيرا بالإضافة إلى توفير مخزن للأعلاف... فهل هناك نية لتعميم التجربة في باقي الساحات خلال المواسم المقبلة؟

- بالفعل لاقى مقصب المواشي بساحة المزروعة إقبالاً كبيراً من المستهلكين هذا الموسم وذلك بسبب أنه قريب من ساحة المواشي، فبدلاً من شراء الماشية ودبحها في مكان آخر وفرت الإدارة المقصب في نفس المكان للتسهيل على المستهلكين مما رفع نسب الشراء بالساحة، هذا بالإضافة إلى وجود طبيب بيطري يقوم بفحص إلزامى للماشية قبل ذبحها للتأكد من خلوها من الأمراض. جميع هذه الأسباب استدعت أن تفكر الإدارة جدياً إنشاء ساحات أخرى للمواشي ولكن لم يتوافر المكان الملائم حتى الآن.

تشريعات مستحدثة

• هل هناك قوانين جديدة فيما يخص الثروة الحيوانية والرفق بالحيوان؟

- تم تشكيل لجنة لمراجعة جميع التشريعات الخاصة بالقطاع الزراعي بوزارة البيئة بما فيها تشريعات الثروة الحيوانية وهناك مجموعة من التشريعات الخاصة التي تم إعدادها عن طريق لجنة الثروة الحيوانية بأمانة مجلس التعاون الخليجي وقد تم إقرار هذه التشريعات خليجياً ويتم الآن اتخاذ الإجراءات الخاصة باعتمادها محلياً في كل دولة من دول المجلس بما فيها قطر وتشمل هذه التشريعات قوانين خاصة بمزاولة مهنة الطب البيطري ومكافحة الأوبئة والأمراض الحيوانية وتوحيد إجراءات المحاجر البيطرية بالإضافة إلى قانون الرفق بالحيوان الخليجي.


ما أوجه التعاون بين إدارة الثروة الحيوانية والجهات الأخرى بالدولة ... وهل هناك تعاون مشترك بين الإدارة وجهات دولية على سبيل المثال فيما يخص مشروعات زيادة الإنتاج؟

- فيما يخص مكافحة الأمراض الحيوانية فهناك تعاون بين الإدارة والعديد من الجهات داخل الدول مثل المجلس الأعلى للصحة ووزارة البلدية والتخطيط العمراني لتنسيق الجهود الخاصة بمكافحة الأمراض الحيوانية ومنها الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والأمراض المستحدثة وهناك مجموعة عمل دائمة بين الإدارة والمجلس الأعلى للصحة لوضع الخطط الخاصة بذلك. وكذلك يتم تنفيذ الأعمال الحقلية من خلال فرق عمل مشتركة، ويتم تنسيق هذه الجهود من خلال المنظمات الدولية المعنية التي تقوم بوضع المعايير الدولية الخاصة بالتحكم في الأمراض ومكافحتها ومنها المنظمة الدولية للصحة الحيوانية ومنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية.

© Al Sharq 2015

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية