الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

«QNB» يطرح 7 منتجات جديدة للشركات الصغيرة

Al Arab

«QNB» يطرح 7 منتجات جديدة للشركات الصغيرة بحسب بيان للبنك تأتي هذه المبادرة امتدادا للطرح الناجح لـ»الخدمات المصرفية لأعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة» التي تعدّ خدمة مبتكرة تقدم حلولاً ملائمة للأعمال، وتساعد جميع رجال الأعمال في الحاضر والمستقبل على توسعة أو بدء أعمال صغيرة أو متوسطة عبر منحهم فرص الحصول على تمويل سهل وسريع، كما تؤكد المنتجات الجديدة التزام QNB بدعم الدور الهام الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة بوصفها «محركات الاقتصاد». تسهيلات حركة الحساب السنوي المنتج الأول الذي يعرف باسم تسهيلات حركة الحساب السنوي هو منتج مخصص لدعم الشركات التي يتراوح معدل حركة حسابها السنوي ما بين 2 إلى 20 مليون ريال قطري، كما يمكن أيضاً للشركات التي تتعامل مصرفياً مع أي بنك آخر في دولة قطر أن تتقدم للحصول على هذه التسهيلات، وسيتعين على أصحاب الشركات تقديم سجل تجاري ساري المفعول أو وثائق تأسيس الشركة، وكشوف حسابات بنكيَة تغطي فترة سنة على الأقل مع النتائج المالية. وكبديل لذلك، يمكن للشركات أن تكتفي بتقديم مجموعة من الحسابات الإدارية الحديثة لكي تتأهل للحصول على هذه التسهيلات. سيستفيد أصحاب طلبات القروض المقبولة من تسهيلات جاري مدين «سحب على المكشوف» بنسبة %10 من قيمة دوران الحساب المصرفي السنوي. تسهيلات القطاعات المهنية المنتج الثاني وهو تسهيلات القطاعات المهنية، يلبي احتياجات شركات الخدمات المهنية مثل الهندسة، والاستشارات الهندسية، والشركات الطبية والصيدلانية، والاستشارات القانونية، ومكاتب الاستشارات المالية، ومكاتب المحاسبة والتدقيق. ويمكن للشركات التي أمضت عاما على الأقل في مزاولة نشاطها الاستفادة من «تسهيلات القطاعات المهنية» سواء كان حسابهم لدى «QNB» أو لدى بنك آخر وبحد أقصى 2 مليون ريال قطري حيث تقدم هذه القروض على عدة شرائح بحد أقصى 500.000 ريال قطري لكل شريحة، أما الشريحة المتبقية من التسهيلات فسيتم منحها بعد أن يتأكد البنك من أن الشريحة السابقة قد تم استثمارها في النشاط التجاري بصورة ناجحة. وسيطلب من أصحاب الشركات تقديم مستندات تثبت دخلهم والتزاماتهم الشهرية بالإضافة إلى سجل تجاري حديث أو ترخيص أو وثائق تأسيس الشركة ككيان قانوني مستقل. يهدف «QNB» من إطلاق المنتجين السابقين إلى تمكين المواطنين من رجال الأعمال وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على فرص التمويل السريع بإجراءات مبسطة وبضمانات محدودة لتسهيل البت في قرار منح القرض خلال 24 ساعة فقط لمن لديهم حسابات شركات لدى QNB. وتخضع الموافقة على طلب القرض لاستيفاء جميع الشروط والأحكام والحصول على التقارير اللازمة من مركز قطر للمعلومات الائتمانية. النافذة الواحدة من المنتجات الجديدة الأخرى التي يقدمها «QNB» أيضاً دعمه لقطاعي الصناعة والسياحة والرعاية الصحية والتعليم، لما تمثله هذه القطاعات من أهمية في دعم رؤية قطر 2030. ويقوم «QNB» بتقديم هذا الدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة على أساس إنهاء المعاملة من مكان واحد بما يعرف بمفهوم «النافذة الواحدة». كما يقدم البنك باقة منتجات وخدمات للعملاء من خلال فروعه المخصصة بالتعاون مع شركائه العديدين في القطاعين الحكومي والخاص. ويمكن للقطاع الصناعي الاستفادة من أي عدد أو مجموعة من منتجات تمويل المعدات، وقروض البنية التحتية، والاستحواذ، وتمويل وتأجير المركبات، وتمويل رأس المال العامل، وتمويل المواد الخام، وإعادة تمويل القروض طويلة الأجل أو رأس المال العامل. ومن أجل تأسيس ودعم عمليات الشركة في مجالات السياحة والترفيه، فإن QNB يقدم عروضا لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجالات تمويل المعدات، والبنية الأساسية والاستحواذ وتمويل وتأجير المركبات، ورأس المال العامل، والمواد الخام وإعادة تمويل القروض طويلة الأجل. دعم قطاعي التعليم والصحة من المنتجات الجديدة الأخرى التي تسهم في تأسيس ودعم عمليات الشركات العاملة في المجالات الطبية والرعاية الصحية، يقدم QNB عروض تمويل في مجالات تمويل المعدات الطبية، وقروض تسهيلات للقطاع الطبي، والاستحواذ، وقروض سيارة والتأجير حتى التملك، وتمويل رأس المال العامل. كما يقدم QNB أيضا منتجه الجديد لدعم قطاع التعليم من خلال عروض تمويل المعدات التعليمية والمباني والمرافق التعليمية والاستحواذ والسيارات والتأجير حتى التملك، وتمويل رأس المال العامل وإعادة تمويل القروض الحالية. من بين المنتجات الأساسية التي يقدمها أيضا QNB ضمن منتجاته الجديدة خلال الأيام المقبلة البطاقات الائتمانية الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تتيح إجراء المعاملات اليومية بسهولة وسرعة. وهذه البطاقة الائتمانية ستتوفر خلال فترة قصيرة تساعد الحصول على مصدر سريع للتمويل. وفي تعليقه على إطلاق المنتجات الجديدة قال حمد الجمالي، مساعد المدير العام لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجموعة «QNB»: «لقد مكننا التطور المستمر الذي تشهده وحدة الشركات الصغيرة والمتوسطة لدينا من الاستمرار في توسيع نطاق ما نقدمه من خدمات ومنتجات، ومع وجود 16 شخصا من أكفأ الكوادر المؤهلة عبر شبكة فروعنا الآخذة في النمو فإننا قادرون على تأمين المشورة لكافة الشركات الصغيرة والمتوسطة مع قدرتنا في الوقت نفسه على اختصار الزمن اللازم للبت في طلبات القروض». نمو الأسواق وقال الجمالي: «إن منتجاتنا السبعة الجديدة التي نقدمها اليوم قد صممت كلها لتلبية نمو الأسواق وطلب العملاء على تسهيلات مالية محسنة تعمل جنبا إلى جنب مع العديد من شركائنا في كل من القطاعين العام والخاص. كما نفخر على وجه الخصوص بقدرتنا على البت في طلبات القروض المهنية وتسهيلات حركة الحساب خلال 24 ساعة فقط». وأضاف الجمالي: «إننا مستمرون في تعزيز فريقنا وما نقدمه من منتجات لتغطية أوسع نطاق ممكن من القطاعات المهنية. وفي ظل ما يشهده الاقتصاد القطري من نمو فإننا نؤمن بأهمية ما تمثله المنتجات القطاعية التي نقدمها على ضوء ما نراه من زيادة عدد القطاعات ووصولها لأحجام حرجة وما تسهم به في تنويع في الاقتصاد». وأوضح مساعد المدير العام لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في «QNB»: «لقد تجلى التزام البنك بدعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في عدد من المبادرات الأخيرة. فمنهجه المبني على تقديم الخدمة عبر مفهوم «النافذة الواحدة» يعمل من خلال العديد من الشركاء من الجهات الحكومية مثل مؤسسة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبنك قطر للتنمية، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الطاقة والصناعة، وغرفة قطر، بالإضافة إلى الشركاء في القطاع الخاص مثل، شركة البناء القطرية، وشركة المناعي التجارية، وشركة قطر للتأمين، وشركة قطر لتأمينات الحياة والتأمين الصحي. يذكر أنه بعد مشاركته الفعالة مؤخرا في مؤتمر «كيتكوم»، أطلق «QNB» أول بوابة إلكترونية خاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة www.businesspulse.com بالتعاون مع كل من «قطر للمشاريع» و»تومسون رويترز»، حيث ستعمل هذه البوابة على دعم مفهوم الخدمة «عبر نافذة واحدة». ويعد QNB الداعم الرئيسي لبرنامج الضمين المقدم من بنك قطر للتنمية إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة. يذكر أن البنك قد خصص عدداً من الفروع والأقسام للرد على جميع استفسارات الشركات الصغيرة والمتوسطة وتلبية احتياجاتها، في كل من عين خالد، والوكرة، والخور، والمنطقة الصناعية، ومدينة مسيعيد الصناعية، ومدينة الدوحة الصناعية، والفرع الرئيسي للبنك. © Al Arab 2014

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية