الشريك الاستراتيجي

الأدوات

Prev Next

مصادر التمويل الداخلي

Accelerate SME

عندما تحتاج شركتك للتمويل، يتوجب عليك إلقاء نظرة على المصادر الداخلية لك أو لشركتك قبل التفكير في اللجوء إلى الدين أو الاستثمار الخارجي.

فالمصدر الأول المحتمل للتمويل هو أي رأس مال فائض لم تضعه في حسبانك بعد، مثل مدخراتك الشخصية التي يمكنك استثمارها في الشركة بناءً على وضعك المالي .

كما يمكن توفير رأس المال الداخلي من العائدات التي تحققها شركتك، والعائدات الفائضة عن تكاليفك، أو بعبارة أخرى "أرباحك المحتجزة".

يمكن للشركات التي تملك فائضاً من النقدية توزيع تلك الأرباح على المساهمين، ولكن هذه الأرباح تُعد مصدراً قيماً للغاية عندما تكون الشركة في مهمة بحث عن تمويل، بحيث تتم إعادة استثمار الأرباح داخل الشركة.

ويعد هذا الأمر مهماً عندما تتوفر لديك قوائم دخل وتدفقات نقدية متماسكة ومحدثة، مما يتيح لك التخطيط المسبق وتعظيم الأرباح التي ستعيد استثمارها، ولكن دون تعريض شركتك لمخاطر عدم القدرة على تغطية التكاليف عند استحقاق المدفوعات .

أما المصدر الثاني الداخلي للتمويل فهو جمع واستخدام كافة المبالغ النقدية الممكنة نتيجة تخفيض أصول الشركة. حيث يمكنك عن طريق مراجعة الميزانية العمومية، وحساب الأرباح والخسائر، وقائمة التدفق المالي، تحديد النقدية المتاحة أو المستحقة لشركتك. والمكان الأول الذي يجب عليك البحث فيه بالطبع هو الحسابات المصرفية الخاصة بالشركة، وذلك لتحديد كمية النقود الموجودة في حسابات الودائع والتوفير، والمتاحة للاستخدام الفوري، وذلك وفقاً للتدفقات النقدية على المدى القصير أو المتوسط .

استكشاف خيارات أخرى

أيضا، فإن نظرة فاحصة لحساب "المقبوضات" ضمن الميزانية العمومية، تمكنك من تحديد المدينين، ويشمل ذلك أية ديون معدومة، وتمكنك كذلك من تحديد الزبائن الذين لم يسددوا قيمة المنتجات والخدمات المسلّمة لهم بعد. وأول ما يمكنك فعله في هذه الحالة هو دراسة مدى إمكانية تغيير شروط الدفع لكي تحصل على نقودك بسرعة أكبر. كما يمكنك أيضاً جس نبض الزبائن حول تقاضي فائدة على الديون المتأخرة الممنوحة لهم، ولكن دون أن يتسبب ذلك في خسارتهم.

وأخيراً، يمكنك مراجعة الديون المعدومة والدفعات المستحقة الأخرى التي قمت بشطبها في الميزانية العمومية، لمعرفة ما إذا كان هناك احتمال لاستعادتها، ويمكنك الاتصال بوكالة متخصصة لمساعدتك في استرداد تلك الأموال.

وبالإضافة إلى كل ذلك يمكنك الاستفادة من مال كنت قد أقرضته لأطراف أخرى، فهذا المال سيكون متاحاً عند استعادة القرض، ويمكنك الاعتماد على مثل هذه القروض إذا كانت مواعيد تسديدها قريبة، أما إذا كانت المدة أطول، فيمكنك إعادة التفاوض على المدة مع المدينين، ومحاولة الاتفاق على تسديد المبلغ قبل أوانه.

أخيراً، يمكنك مراجعة النفقات المدفوعة مسبقاً، فقد يكون لديك مثلاً أقساط تأمين أو خدمات أخرى مدفوعة مسبقاً. وفي هذه الحالة يمكنك التفاوض مع مقدمي هذه الخدمات لتغيير الشروط والسماح لك بالتسديد على أقساط طويلة الأمد، مما يتيح لك تحسين وضع النقدية لديك على المدى القصير .

إن استكشافك لجميع هذه الخيارات، وزيادة كفاءة شركتك، سيساعدك في تأمين السيولة النقدية التي تحتاجها لتمويل عملياتك، وإذا لم يكن ذلك كافياً، فهناك أصول أخرى يمكن تخفيضها، لكن هذا سيكون له تأثير أكبر على أعمالك ولا ينبغي الاستخفاف به. وتشمل هذه الخيارات تخفيض المخزون والأصول الثابتة كالعقارات والمعدات والاستثمارات في الشركات الأخرى .

يمكنك أيضا زيادة المطاليب دون اللجوء إلى قروض مصرفية إضافيّة، وذلك من خلال الاعتمادات التجارية، والحصول على قروض بشروط ملائمة على المدى القصير، وتأجيل مدفوعات الضرائب إذا كان ذلك ممكناً.

وسنناقش المجموعة الثانية من المصادر الداخلية هذه في الجزء الثالث من هذا المقال. .

© Zawya BusinessPulse QATAR 2014

تعليقات

  • لا توجد تعليقات متاحة

شركاؤنا

Reuters

© الحقوق الفكرية زاوية